الارشيف / نبض لبنان

شقير: آن الآوان لنبدأ العمل

عرض وزير الاتصالات محمد شقير وممثلون عن شركة KPMG  والمدير العام لأوجيرو عماد كريدية مع رئيس مجلس الوزراء سعد الحريري لمشروع الـ”داتا سنتر” المنوي إنشاؤه في كل من بيروت وطرابلس وهو من المشاريع التي نص عليها مؤتمر “سيدر”، في السراي الحكومي.

وقال شقير بعد الاجتماع: “بعد 18 اجتماعا لمجلس الوزراء خصصت جميعها لدراسة مشروع الموازنة، عقدنا اجتماعا من شأنه أن يبث تفاؤلا لدى المواطنين بأننا نسير على الطريق الصحيح، فقد قدمنا عرضا للرئيس الحريري حول مشروع الـ”داتا سنتر” وهو مشروع مهم جدا بالنسبة للبنان، ونأسف عندما نرى مدى تخلّفنا في تنفيذ هذا المشروع الذي أصبح موجودا في كل الدول العربية تقريبا”.

وآمل “الانتهاء من مناقشة مشروع الموازنة في أسرع وقت ممكن لنتمكن من البدء بتنفيذ مشاريع “سيدر” ومن بينها  هذا المشروع الذي يستند إلى الشراكة بين القطاعين العام والخاص و تبلغ كلفته حوالي الـ160 مليون دولار، وأهميته ليست فقط بكونه مشروعا تجاريا يعود بالفائدة على الدولة والشركة معا، ولكن لأن لبنان أصبح بحاجة ماسة إلى وجوده كما في سائر الدول المتحضرة والمتطورة”.

وهن ما إذا تأكد انعقاد جلسة لمجلس الوزراء الجمعة، أجاب: “يفترض أن يعقد مجلس الوزراء جلسة الجمعة وأتمنى أن تكون الأخيرة لأننا أمضينا ثلاثة أسابيع في دراسة الموازنة وقد آن الآوان لنبدأ العمل، فالبلد لا يحتمل مزيدا من التاخير”.

وتمنى من الجميع أن “يتواضعوا قليلا وينظروا إلى مصلحة البلد لأن المواطنين في انتظارنا وهم خائفون بسبب هذا التاخير. ولكن في الحقيقة فإن العمل الذي أنجز في الموازنة كان كبيرا جدا، ووزير المالية بذل جهودا كبيرة أهنئه عليها وقد اقتربنا من النهاية. أتمنى أن ننتهي كما بدانا بدون أية مواقف سياسية حول من ربح ومن خسر واعتقد أن لبنان كله سيربح وهذا هو الهدف الحقيقي”.

وكان الحريري قد استقبل وفدا نيابيا أوكرانيا من مجموعة الصداقة الأوكرانية اللبنانية برئاسة النائب سيرغي سوبوليف في حضور سفير أوكرانيا في لبنان إيفور أوستاش، وتم خلال الاجتماع عرض للأوضاع العامة وسبل تعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين في كافة المجالات.

كما التقى رئيس مجلس الوزراء الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة في لبنان يان كوبيش وبحث معه أخر التطورات في لبنان والمنطقة.

من ناحية أخرى، أجرى الحريري اتصالا هاتفيا بالمتسلقة جويس عزام أثناء وجودها على قمة جبل إيفيريست حيث رفعت العلم اللبناني عليه، وهي إمراة لبنانية تحقق هذا الإنجاز.

وقد هنأها، معتبرا أن “ما حققته يرفع اسم لبنان عاليا في العالم ويسلط الضوء على الدور الريادي للمرأة اللبنانية في مختلف المجالات”، وطلب منها إبلاغ الفريق الموجود معها تحياته.

ويضم الفريق المرافق لعزام كلا من تيما دريان، وأفيديس كالباكليان ونيللي عطار ومنى شهاب وإيلي سيقلي والمشاركين معها في التسلق.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى