نبض فني

وفاة الفنانة المصرية نادية لطفي بعد صراع مع المرض

  • 1/2
  • 2/2

غيب الموت، الثلاثاء، الفنانة المصرية نادية لطفي عن عمر يناهز 83 عاما بعد صراع مع المرض.

وكانت الحالة الصحية للفنانة المصرية، نادية لطفي، قد تدهورت قبل أسبوعين، حيث أصيبت بالتهاب رئوي حاد، وقرر الأطباء نقلها للعناية المركزة في أحد المستشفيات بالقاهرة.

وذكرت مديرة أعمال الفنانة لوسائل إعلام مصرية، أن الفنانة أصيبت بنزلة شعبية حادة أدت لارتفاع درجة حرارتها وقرر الأطباء نقلها للعناية المركزة لمتابعة حالتها.

وكانت الفنانة الكبيرة قد أصيبت بحالة نفسية سيئة لوفاة زوجة نجلها الوحيد قبل أيام.

الفنانة نادية لطفي

وخضعت نادية لطفي منذ أسابيع قليلة لجراحة دقيقة بمستشفى المعادي العسكري، وظهرت على مقعد متحرك في 3 يناير الماضي خلال الاحتفال بعيد ميلادها وبحضور عدد كبير من الفنانين.

وولدت الفنانة في 3 يناير عام 1937، في منطقة الوايلي بالقاهرة واسمها الحقيقي بولا محمد لطفي شفيق.

كما حصلت على دبلوم المدرسة الألمانية بمصر عام 1955 واكتشفها المخرج رمسيس نجيب وهو من قدمها للسينما واختار لها الاسم الفني نادية لطفي.

هذا وشاركت الراحلة في عشرات الأفلام، أشهرها السبع بنات ولا تطفئ الشمس والخطايا وبين القصرين وأبي فوق الشجرة وحياة عازب وقاع المدينة وصراع الجبابرة وللرجال فقط وعودي يا أمي كما شاركت في مسرحية واحدة هي بمبة كسر.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى