أخبار عاجلة
حقيبة المالية.. إليكم آخر عرض اقتُرح على بري -
حقيبة المالية.. ماكرون تلقى هذه النصيحة -

مشروع قرار أميركي الأسبوع القادم لتمديد حظر السلاح على إيران

قال وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو الأربعاء إن الولايات المتحدة ستقدم لمجلس الأمن التابع للأمم المتحدة الأسبوع القادم مشروع قرار يدعو لتمديد حظر السلاح المفروض على إيران.

وأبلغ بومبيو الصحفيين بأن إدارة الرئيس دونالد ترمب ستعمل "بوسيلة أو بأخرى" لضمان تمديد حظر السلاح على إيران.

وشدد على أنه واثق من نجاح الجهود المبذولة بهذا الشأن، وذلك رغم معارضة روسيا والصين.

وقال بومبيو: "لن نسمح بانتهاء حظر السلاح على إيران"، وأشار إلى دور إيران المزعزع في المنطقة، قائلاً: "النزاع في اليمن مستمر بسبب تسليح إيران للحوثيين".

مقاتل حوثي في صنعاء يرفع صورة قائد فيلق القدس الإيراني قاسم سليماني على ظهره إلى جانب الأسلحة مقاتل حوثي في صنعاء يرفع صورة قائد فيلق القدس الإيراني قاسم سليماني على ظهره إلى جانب الأسلحة

يأتي هذا بينما أكد المبعوث الأميركي الخاص لإيران، بريان هوك، الأربعاء، أن ترمب قالها بوضوح، إن إيران لن تحصل على سلاح نووي.

وكانت إيران محظورة من بيع وشراء الأسلحة منذ بداية عام 2007، لكن وفقاً لقرار مجلس الأمن الدولي رقم 2231 عقب الاتفاق النووي عام 2015، من المقرر أن ينتهي حظر الأسلحة في 18 أكتوبر من هذا العام.

من الإعلان عن توقيع الاتفاق النووي في فييا في 2015 من الإعلان عن توقيع الاتفاق النووي في فييا في 2015

وتسعى الولايات المتحدة إلى تمديد الحظر الذي تفرضه الأمم المتحدة على مبيعات الأسلحة التقليدية لإيران إلى أجل غير مسمى.

وعلى الرغم من انسحاب واشنطن من الاتفاق النووي، تؤكد الولايات المتحدة أنها تحتفظ بحق فرض العقوبات في حال عدم إيفاء إيران بالتزاماتها النووية.

ويستند هذا الموقف إلى حجة قانونية لوزارة الخارجية الأميركية مفادها أنه على الرغم من أن الولايات المتحدة لم تعد طرفاً في الاتفاق النووي، فإنها لا تزال مشاركاً أصلياً به بموجب أحكام قرار مجلس الأمن.

ويصف القرار رقم 2231 الذي صدر عام 2015 عن مجلس الأمن الولايات المتحدة كمشارك في الاتفاق النووي، لكن العديد من الدبلوماسيين بالإضافة إلى روسيا قالوا إن الحجة الأميركية "خادعة" لأن الولايات المتحدة قد انسحبت من الاتفاق بشكل نهائي.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى