الارشيف / نبض العالم

مصير زكي مبارك يقض مضاجع عائلة سامر شعبان

في الوقت الذي وصلت فيه جثة زكي مبارك، إلى غزة، تخشى عائلة سامر سميح شعبان على حياته في السجون التركية، بعدما قالت عائلة مبارك إن السلطات التركية قتلت ابنها زكي تحت التعذيب.

وقال عبدالله رمضان شعبان، عم المعتقل، في حديث مع "العربية الليلة" من غزة: حتى الآن هو معتقل على ذمة القضية وحتى الآن هو بريء".

وأضاف أن ابن شقيقه محتجز بدون توجيه اتهامات رغم أنه لم يخضع للتحقيق في القضية.

وأوضح أنه "قبل وفاة زكي مبارك كان سيتم إطلاق سراحه وتأجل إطلاق سراحه ونحن خائفون على ابننا، ونطالب الرئيس التركي رجب طيب أردوغان بالإفراج عنه".

واتهمت العائلة السلطة الفلسطينية بالتقصير في قضية الرجلين، مبارك وشعبان، اللذين اعتقلا في تركيا بتهمة التجسس. وقال شعبان في رسالة للرئيس الفلسطيني محمود عباس، إن هناك تقصيراً في التعاطي مع الموضوع.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى