بكين تدرس فرض قيود على تأشيرات مسؤولين ونواب أميركيين

قال مصدر صيني، الثلاثاء، إن بكين قد تمنع حاملي جوازات دبلوماسية أميركيين من الدخول، بسبب موقف واشنطن من الاحتجاجات في هونغ كونغ، وكذلك فرض قيود على تأشيرات مسؤولين ومشرعين أميركيين.

التصريحات نقلتها وكالة "رويترز" عن هو زيجين، رئيس تحرير صحيفة "غلوبال تايمز" الصينية.

وكانت وزارة الخارجية الصينية قالت، أمس الاثنين، إنها علقت مراجعة الطلبات المقدمة من سفن وطائرات الجيش الأميركي لزيارة هونغ كونغ، رداً على تشريع أقره النواب الأميركيون دعماً للمحتجين في المدينة الخاضعة لحكم بكين.

هونغ كونغ - من مسيرة للقنصلية الأميركية لإظهار الامتنان للولايات المتحدة

وفرضت الحكومة الصينية عقوبات أيضاً على منظمة "هيومن رايتس ووتش" غير الحكومية، ومقرها الولايات المتحدة، متهمة إياها بدعم الأنشطة المتطرفة العنيفة في هونغ كونغ، حسبما قالت هوا تشون ينغ، المتحدثة باسم وزارة الخارجية، في إفادة صحافية مقتضبة في بكين.

كانت الصين قد قالت الأسبوع الماضي إنها ستتخذ "إجراءات مضادة حازمة" إذا واصلت الولايات المتحدة التدخل في هونغ كونغ.

يذكر أن التظاهرات المؤيدة للديمقراطية تهزّ منذ 6 أشهر هونغ كونغ، المدينة الصينية التي تتمتع بحكم شبه ذاتي.

والأحد، شارك المئات في هونغ كونغ، في مسيرة للقنصلية الأميركية لإظهار "الامتنان" للولايات المتحدة لدعمها الاحتجاجات المناهضة للحكومة، التي يشهدها المركز المالي الآسيوي منذ ما يقرب من 6 أشهر.

ولوح مشاركون في المسيرة بالعلم الأميركي، وارتدى بعضهم قبعات وقمصانا عليها شعارات مؤيدة للرئيس الأميركي، دونالد ترمب.

كما رفع البعض لافتة كتب عليها "الرئيس ترمب.. من فضلك حرر هونغ كونغ".

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى