أخبار عاجلة
إنفجار تربوي -
غياب آلية صرف المساعدات والسقف الأعلى -
8 آذار: لحكومة سياسية -
مأزق ما بعد اعتذار أديب -
إنقلاب -
محاولات للإيقاع -

فورمولا 1: بوتاس بطلاً للجولة الإفتتاحية.. ونوريس يستفيد من عقوبة هاميلتون! (فيديو)

فورمولا 1: بوتاس بطلاً للجولة الإفتتاحية.. ونوريس يستفيد من عقوبة هاميلتون! (فيديو)
فورمولا 1: بوتاس بطلاً للجولة الإفتتاحية.. ونوريس يستفيد من عقوبة هاميلتون! (فيديو)

حقّق سائق "مرسيدس" الفنلندي ڤالتيري بوتاس الفوز في الجولة الافتتاحية من بطولة العالم لسباقات "الفورمولا 1" لموسم 2020 على حلبة "ريد بُل رينغ" في النمسا، متفوّقاً على سائق "فيراري" شارل لوكلير من موناكو، وسائق فريق "مكلارين" البريطاني لاندو نوريس، الذي استفاد من حصول بطل العالم وزميل بوتاس في الفريق، البريطاني لويس هاميلتون، على عقوبة جعلته يتراجع للمركز الرابع.

 

وفي التفاصيل التي أوردتها صفحة "فورمولا1 آكشن نيوز" المتخصّصة بأخبار الفئة الأولى، فقد بدأ السباق بطريقة كلاسيكيّة، لكنّه لم يخلُ من الإثارة والحوادث والإنسحابات، حيث إنطلق بوتاس من القطب الأوّل، وحافظ على مركزه منذ البداية وحتى النهاية محققًا فوزه الثامن في مسيرته والثاني له على حلبة "ريد بُل رينغ"، على الرغم من معاناة سيارتَيْ "مرسيدس" من بعض المشاكل في أجهزة الاستشعار، حيث طلب الفريق من سائقَيْه تجنّب الحفف الجانبية قدر الإمكان خلال النصف الثاني من السباق منعاً لتعرّض السيارتين لعطب في هيكل السيارة (الشاسيه) وتحديداً منطقة علبة "التروس" (الغيربوكس).

 

وعبر بطل العالم البريطاني لويس هاميلتون خطّ النهاية في المركز الثاني ولكنّه حصل على عقوبة 5 ثواني جرّاء إحتكاكه مع التايلاندي ألكسندر ألبون سائق "ريد بُل" في اللّفة 61 والتي أسفرت عن انزلاق سيارة ألبون وتراجعها إلى المركز الأخير، ما أدّى إلى تراجع بطل العالم 6 مرات إلى المركز الرابع في الترتيب العام للسباق.

 

 

أما لوكلير، فقد حققّ نتيجة غير متوقعة بحلوله بالمركز الثاني بعد انطلاقه من الخانة السابعة على شبكة الانطلاق. محققاً منصة التتويج الـ 11 في مسيرته.
أما نوريس فقد حلّ ثالثاً بعد تسجيله لأسرع لفة في اللّفة الأخيرة من السباق وخطفه "للمنصة" بفارق 0.2 ثانية من هاميلتون الذي حرمته العقوبة من صعود المنصة في السباق الأول للموسم.

 

أما زميل نوريس الإسباني كارلوس ساينز فقد أضاف نقاطاً ثمينة لـ"مكلارين" بحلوله خامسًا خلف هاميلتون، وأمام المكسيكي سيرجيو بيريز سائق "ريسينغ "بوينت" والفرنسي بيير غاسلي سائق "ألفا توري" (تورو روسو سابقاً).

وحلّ سائق "رينو" الفرنسي العائد للبطولة إستيبان أوكون في المركز الثامن، بينما أكمل الإيطالي أنطونيو جوڤيناتزي سائق "ألفا روميو" والألماني سيباستيان ڤيتيل ترتيب العشرة الأوائل، علماً بأنّ ڤيتيل كان قد تراجع إلى مؤخرة الترتيب بعد اصطدامه بسيارة ساينز.

 

سائق فريق "ريد بُل" الهولندي ماكس ڤيرستابن بقي خلف بوتاس لفترة لا بأس بها لحين فقدانه المفاجئ لقوة المحرك في اللّفة 11 ما أدّى لتراجعه تدريجيًّا إلى المركز الأخير قبل دخوله إلى منطقة الصيانة. وعمد الفريق إلى تغيير الإطارات والمقود على سيارته إلا أنّها لم تستجب له ما اضطره للإنسحاب.

 

أما الكندي لانس سترول سائق "ريسينغ بوينت" الذي كان يحتلّ المركز الثامن واجه مشكلة في محركه جعلت الألماني ڤيتيل يتقدم عليه إلى المركز الثامن بعد دفاع مستميت منه لكنّه انسحب لاحقاً من السباق في اللّفة 21.

 

وإستمرت المشاكل بالظهور وتحديداً على سيارة "رينو" التابعة للسائق الاسترالي دانيال ريكاردو في اللّفة 18 دفعته إلى الانسحاب. من ثمّ واجه الدنماركي كيفن ماغنيسن مشكلة في سيارته دفعته إلى الإنسحاب أيضًا.

 

ودخلت سيارتا "مرسيدس" معاً إلى منطقة الصيانة في اللّفة 26، تبعهما معظم السائقين للإنتقال لخليط إطارات "الهارد" باستثناء بيريز الذي وضع الإطارات "ميديوم"، في ظلّ دخول سيارة الأمان لإبعاد سيارة هاس التي خرجت عند المنعطف الثالث من الحلبة.

 

ومع انطلاقة السباق من جديد، حافظ بوتاس على صدارته بينما اصطدم فيتيل بساينز فقد على إثره السيطرة على سيارته ليتراجع إلى المركز الـ 15.

 

واقترب هاميلتون من بوتاس كثيرًا في اللّفة 37 مع فارق زمني وصل إلى نصف ثانية فقط، ولكن في هذه المرحلة من السباق، طلب منه الفريق من سائقَيْه الابتعاد قدر الإمكان عن الحفف الجانبية بسبب مشكلة في أجهزة الاستشعار الموضوعة على هيكل السيارة وعلبة التروس (الغيربوكس).

 

وبقي فيتيل عالقًا خلف سائق "ويليامز" البريطاني جورج راسل للعديد من اللّفات، ماجعل الألماني يقول لفريقه على الراديو: "من الصعب للغاية قيادة السيارة. لا أعلم ما الذي حصل منذ يوم الجمعة".

ثمّ اضطر راسل للانسحاب فأوقف سيارته على المنطقة العشبية بجانب الحلبة ما دفع بسيارة الأمان لدخول الحلبة للمرّة الثانية.

 

ومع خروج سيارة الأمان وانطلاق السباق من جديد في اللّفة 54، عادت سيارة الأمان للدخول من جديد إلى الحلبة بسبب انسحاب كيمي رايكونن بعد انفصال الإطار الأمامي الأيمن على سيارته جرّاء عدم تثبيته بشكلٍ جيد في مرآب فريقه.

 

 

ومع انطلاق السباق مجدداً في اللّفة 61، حاول ألبون تجاوز هاميلتون للمركز الثاني مستفيداً من الإطارات "السوفت" الأسرع، ولكنهما اصطدما ببعضهما ما أدّى لتراجع التايلندي للمركز الأخير، وحصول هاميلتون على عقوبة إضافة 5 ثوانٍ لزمنه النهائي.

 

 

ثمّ انسحب ألبون قبل 3 لفات من السباق نتيجة مشكلة بالمحرك، في حين حصل بيريز على عقوبة إضافة 5 ثوانٍ لزمنه النهائي بسبب زيادة سرعته في منطقة الصيانة.

 

وتمكّن نوريس من تسجيل أسرع لفة في السباق وخطف النقطة الإضافية خلال لفته الأخيرة لينتزع المركز الثالث من هاميلتون، بينما أحرز لوكلير المركز الثاني بعد أداء جميل في الربع الأخير من السباق. 

 


اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى