أخبار عاجلة

أرسلان: “الحرامية معروفون ويكفي فش الخلق بالموظفين”!

أرسلان: “الحرامية معروفون ويكفي فش الخلق بالموظفين”!
أرسلان: “الحرامية معروفون ويكفي فش الخلق بالموظفين”!

أكد رئيس “الحزب الديمقراطي اللبناني” طلال أرسلان أن “الحرامية معروفون في البلد والذين سرقوا ونهبوا الدولة معروفون. وعندما نقول سرقوا الدولة ونهبوها ذلك يعني أنهم سرقوا الشعب ونهبوه. لا يوجد شيء يسمى مال الدولة مفصول عن مال الشعب، فمال الدولة هو مال الشعب”.

وقال خلال عشاء تكريمي أقامه رئيس “حزب التوحيد العربي” وئام وهاب على شرفه في دارته في الجاهلية: “يكفي فش الخلق بقاض من هنا وبمدير وموظف ومتقاعد من هناك. يجب التفتيش عن الكبار الذين سرقونا ونهبونا وجمعوا ثروات طائلة وتاجروا بدمنا وشهدائنا. وإذا لم يعدل الميزان التجاري في البلد ولم نحول الإقتصاد من إقتصاد ريعي الى إقتصاد منتج فسنتسمر بالدوران في الحلقة المفرغة، وهذه هي الأزمة الكبيرة التي نواجهها اليوم”.

ولفت ارسلان الى أنه “تم إنجاز الى حد ما الموازنة العامة، وتوجه الى “رموز الدولة اللبنانية، بحكومتها ومجلسها النيابي ورئاستها” قائلاً: “إذا لم تستردوا المال المسروق من الشعب اللبناني بشكل أساسي لا تتعبوا وتنجزوا موازنات”.

وأشار الى “ما يرد من “ويكيليكس” وغيرها من قائمة بأسماء زعماء ورؤوساء لديهم مليارات الدولارات في بنوك فرنسا أو سويسرا أو أميركا”، متسائلا: “من أين أتوا بذلك؟ أكيد ليس إرثا؟”، ناصحا “كل الطاقم السياسي في البلد”، قائلا: “إذا لم تضعوا إصبعكم على الجرح وطهرتم الدولة من الفساد السياسي الطاغي على المالية العامة والإدارة يكون كل ما نقوم به تأجيل للمشكلة”.

وبدوره أثنى وهاب على “موقف أرسلان الوطني والعربي الثابت”، وقال: “هذا الموقف الذي كان الأصوب وإنتصر الآن، لأنه في فترة معينة لم يكن للأسف خيار العروبة خيار كل مجتمعنا، أراد البعض أن يأخذ المجتمع الى خيارات أخرى، فكان كل الأفرقاء على الساحة، وكل الوطنيين في هذا الجبل كانوا في الموقف الصحيح، وبعد 15 عاما من الرهانات تبين أننا في الموقف الصحيح”.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى