مراوحة.. وتقييم لأسباب اعتذار أديب

مراوحة.. وتقييم لأسباب اعتذار أديب
مراوحة.. وتقييم لأسباب اعتذار أديب
اوضحت مصادر مطلعة على موقف الرئيس ميشال عون لـ"اللواء" ان "هناك تقييما يجري لاسباب اعتذار الدكتور مصطفى اديب التي أصبحت معروفة، أي المأزق وكلام الرئيس الفرنسي المرتفع السقف وتداعيات هذا الكلام الذي يظهر تباعا"،
وافادت ان "هذا التقييم سيتم بالتواصل مع الرئيس نبيه بري خصوصا ان رئاسة الجمهورية عليها ان تحدد مواعيد الأستشارات بحسب الدستور ووفق التوقيت المناسب تفاديا المرور من انتكاسة الى أخرى".

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى