الارشيف / نبض لبنان

الجميل: الشعب اللبناني هو المسؤول لإنقاذ البلد والقرار بيده

أشار رئيس حزب “الكتائب” النائب سامي الجميل إلى أن “من يحكم لبنان هو المسؤول عما وصلنا إليه اليوم وهناك من في السلطة قرر الاستزلام إلى الخارج”.

وأضاف، في الاحتفال بالعيد الـ60 لمصلحة الطلاب والشباب في الحزب: “هناك سلطة في لبنان وظفت 15 ألف شخص بالإجماع وتتنكر لهذا التوظيف بالإجماع، يعني هناك مجموعة ضحكت علينا قبل الانتخابات وفي خلال الانتخابات وتضحك علينا بعد الانتخابات”، متابعا: ” إذا كنتم جديين في الحفاظ على مال الناس أتحداكم أن تلغوا كل عقد توظيف قمتم به بطريقة غير شرعية”.

وأكد أن “الشعب اللبناني هو المسؤول لإنقاذ البلد والقرار بيده في أن يحرر لبنان ويطوره ويغيره شرط أن يكون هناك إرادة بالصمود والمواجهة والمقاومة”، لافتا إلى أن “الإجماع ليس دائما في مصلحة لبنان وعندما ترونهم يتفقون فهذا دليل على أنهم اجتمعوا ضد مصلحة لبنان”.

وأردف: “أخذوا قرارا بالإجماع كي يدمّروا اقتصاد لبنان وكي يغضوا النظر عن كل ما يتعلق بمصالح لبنان ونحن بقينا وحدنا في المواجهة

وأعلن أن “هذه السلطة تعيش على التهرب الضريبي وهي مستفيدة منه وتغطيه وتغطي المعابر غير الشرعية، كما أن “حزب الله” هو الخاسر الأكبر من إقفال المعابر غير الشرعية لهذا السبب السلطة عاجزة عن إقفالها”.

وقال: “لولا مصلحة الطلاب لما كنت تعلمت شيئا من النضال ولا من محبة لبنان وهذا المشعل انتقل إليكم لتستمروا في النضال وفي الدفاع عن لبنان، فأنتم اخترتم الطريق الصعب لا السهل اخترتم حزب “الكتائب” وليس الأحزاب الأخرى القادرة على تأمين الخدمات لكم. أخذتم القرار بالانتساب إلى الحزب الذي لا يساوم والذي يضحي من أجل لبنان وهذا الطريق هو الذي يبني لبنان”.

وأردف: “أنتم انتسبتم إلى حزب الكتائب لأنكم قررتم أن تميزوا بين الصح والخطأ وتواجهوا الخطأ وتدافعوا عن الحق، فتغيير ذهن الناس مهمتنا وألا نسمح لأحد أن يكذب على الشعب اللبناني وأن نقول الحقيقة”، مردفا: “مهمتنا صعبة وإنما لن نستسلم وحلمنا للبنان لن نتخلى عنه وحلمنا أن نبني بلدا سيدا حرا ومستقلا ومتطورا وحضاريا”.

 

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى