جلسات جدية للجنة المال والموازنة لم تخلو من “الفذلكات”

جلسات جدية للجنة المال والموازنة لم تخلو من “الفذلكات”
جلسات جدية للجنة المال والموازنة لم تخلو من “الفذلكات”

علمت «الجمهورية»، انّ الجلسة المسائية للجنة المال والموازنة أنهت أول فصل في مواد القانون، لها علاقة بإجازة الحكومة للاستدانة لسد العجز، ووضعت ضوابط كثيرة أبرزها وضع حد لسقف الاستدانة. وتناولت القروض والهبات لجهة الموافقة عليها، وتمّ اقتراح تعديلات سيتم التصويت عليها اليوم، وأخضعت القروض والهبات لرقابة ديوان المحاسبة المسبقة.

كذلك في نقل الاعتمادات وتعليق سلفة الكهرباء، بعد اعتراض عدد من النواب، طالبين مناقشة وزيرة الطاقة حول عدد من المسائل، فتمّ تعليق السلفة لحين إجراء الجلسة معها.

وستناقش اللجنة اليوم قوانين برامج لوزارات الاشغال والتربية والدفاع والداخلية والمالية والبيئة والصناعة. ويُتوقع ان تبدأ في الفصل الثالث المتعلق بالمواد الضريبية. وعُلم انّ الجلسات كانت جدّية جداً، ودار نقاش صريح، ويتمّ تعديل كثير من المواد، وهناك تشدّد وإخضاع الإنفاق للرقابة المشددة من دون استثناءات. كما هناك اتجاه الى إخضاع كل المؤسسات العامة والهيئات التي تدير المرافق العامة للرقابة.

ووصفت مصادر لجنة المال النقاش بـ»الهادئ والحضاري مع بعض «الفذلكات». وأشارت الى أنّ المواد أُقرّت بالتوافق ولم يصر الى تصويت عملي، حتى الانتقادات كانت ايجابية ومنطقية». وتوقعت «أن يبقى النقاش على هذا المنوال الى حين الوصول الى المواد المتفجّرة».

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى