نبض لبنان

بالأسماء: المطلوبون التكفيريون الفارون من مخيم عين الحلوة

بعد ما اثارته “المركزية” منذ اسبوع عن فرار مجموعة من المطلوبين التكفيريين من مخيم عين الحلوة، نقلا عن مصدر فلسطيني، جدد المصدر المذكور التأكيد ان عدد هؤلاء يفوق العشرة اشخاص، وهم فرّوا من المخيم عبر البساتين المحيطة فيه من خلال شبكات التهريب التي تتقاضى عن كل شخص الفي دولار، مشيرا الى ان الهاربين ظهر اثرهم في ادلب السورية مكان تمركز جماعة ابو محمد الجولاني، حيث يدين  الفارون  بالولاء لجبهة النصرة.

وقال المصدر ان الفارين مطلوبون للقضاء اللبناني بمذكرات عدلية جراء اعتدائهم في فترات سابقة على الجيش واليونيفل إضافة إلى اغتيالهم ضباطا من “فتح” ومواطنين  فلسطينيين في المخيم، لافتاً إلى أنهم اراحوا المخيم بفرارهم متمنياً من الباقين وعددهم حوالي 100 منضوين ضمن تنظيمات “النصرة” و”داعش” و”كتائب عبدالله عزام” و”فتح الاسلام” و”جند الشام” ان يسلموا انفسهم للدولة اللبنانية او يغادروا المخيم، مضيفاً ان كل الفارين يأتمرون بأوامر امنية وعسكرية للقيادي التكفيري قائد جند الشام هيثم الشعبي المقيم في حي الطوارئ في المخيم.

وأوضح المصدر ان الفارين هم  الفلسطيني يحيى أبو السعيد (أحد المسؤولين العسكريين عند هيثم الشعبي)، والفلسطيني مبارك عبد الله (أبو عمر مبارك) الملقب بـ”ملك التزوير” وأحد مرافقي الشعبي حسن المرشد الملقب بـ”حسن الشبل”، وهو متهم بقتل القيادي في “عصبة الأنصار” أبو جندل. أما الفارون من المخيم السوري فهم، دائما وفق المصدر، مرافق المطلوب البارز بلال بدر شادي غوطاني، وأحد مرافقي الشعبي السوري محمد الحايك (الملقب كركاتي).

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى