الارشيف / نبض لبنان

طالوزيان تابع واقع قانون الإيجارات

عرض رئيس تجمع المحامين للطعن وتعديل قانون الإيجارات المحامي أديب زخور ووفد من لجان المستأجرين في لبنان مع عضو تكتل “الجمهورية القوية” النائب جان طالوزيان لـ”الواقع التهجيري لأكثر من مليون مواطن لبناني نتيجة صدور قانون الإيجارات التهجيري وإصدار مراسيم اللجان التهجيرية والثغرات القانونية الخطيرة التي تهجر الشعب نتيجة تناقص التعويض الذي أصبح رمزيا أو ترميم كامل البناء على عاتق المستأجرين أو الإخلاءات بدون أي تعويض في نهاية السنة التمديدية. وبالنسبة إلى غير المستفيدين ستكون أيضا كارثية نتيجة للزيادات الخيالية التي وصلت إلى 4% من قيمة الأرض والمأجور، وليس بمقدور أي من العائلات تسديدها لأنها استثنت من الصندوق نتيجة جمع كل مدخول أفرادها المقيمين، والتي قد تصل إلى نحو ألفي دولار أميركي، وهي لا تكفي العائلات الكبيرة للعيش وتأمين الطبابة والأقساط المدرسية والجامعية والأمور الحياتية الأساسية، فهل المطلوب تجويع وتفقير وإذلال العالم، فيما المسؤولون يتنعمون في قصورهم؟”.

وأضاف، في بيان للتجمع: “يجب الأخذ بالتعديلات لكي تتمكن جميع فئات الشعب من الفترة التمديدية، وألا تكون ثغرات القصد منها تعجيز المواطن والعائلات من مختلف المناطق وتهجيرهم بالخداع والاحتيال القانوني تحت ستار التمديد الظاهري والتهجير الباطني، ولا ننسى أن الدولة غير قادرة على إنشاء الصندوق وتمويله بشكل جدي وكلفته مليارات الدولارات، والحديث الآن عن إنشائه بشكل وهمي وبمبالغ صورية مما يزيد المأساة والثغرات القانونية ومرور المهل لممارسة الحقوق”.

وطالب “بالاخذ بالتعديلات التي سيقدمها نواب الأشرفية وبيروت والأمة اللبنانية ولتعرض على المجلس النيابي للتصويت على التعديلات لإبقاء المواطنين في بيوتهم كما يدعون لا أكثر ولا أقل، إذا كان هناك من ضمير ومسؤولية وتمثيل حقيقي للشعب، لا عليه”.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى