أخبار عاجلة

جولة لعلوية على ضفاف الليطاني

جولة لعلوية على ضفاف الليطاني
جولة لعلوية على ضفاف الليطاني

جال مدير عام المصلحة الوطنية لنهر الليطاني سامي علوية يرافقه رئيس بلدية الدلافة ومعاون مدير العمل البلدي في “حزب الله” في المنطقة الثانية جهاد ياسين على ضفاف نهر الليطاني ضمن نطاق الدلافة، وذلك لتفقد إزالة التعديات التي تمت بمتابعة من الليطاني والبلدية.

وقال علوية: “بلدية الدلافة مميزة بنقطتين: الأولى أنها البلدية الوحيدة بحوض الليطاني في قضاء حاصبيا وهي البلدية الوحيدة التي تمد يدها معنا لإزالة التعديات، ليس فقط التعديات الملوثة للنهر وإنما أيضا التعديات على الأملاك النهرية. هذا نموذج في حال أرادت الدولة وبالتعاون مع البلديات أن ينفذوا القانون ويحموا الأملاك النهرية، فالأمر ممكن وليس مستحيلا أبدا إزالة التعديات على الأملاك النهرية وليس هناك ما يدعو للخوف من التصدي لملف التعدي على الأملاك النهرية سواء في الليطاني وغيره”.

وأضاف: “الدولة التي تبحث عن فلس الأرملة بإمكانها أن تحرر أملاكها على الأقل، وهي بملايين الأمتار المربعة على ضفاف نهر الليطاني وروافده. نهر الليطاني نهر سياحي لكن السياحة لن تكون في مجرى النهر بل على ضفافه”.

وشكر بلدية الدلافة على تعاونها، مؤكدا “ضرورة التعاون مع كل البلديات”، مطالبا وزارة الداخلية والبلديات بـ”إلزام البلديات التي لا تريد التعاون معنا بإرادتها من أجل إزالة التعديات”.

 

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى