الارشيف / نبض لبنان

اضراب تحذيري في مركز إعداد لأصدقاء المعوقين

نظم العاملون في جمعية أصدقاء المعاقين – مركز إعداد، بمشاركة الأهل والتلامذة، وقفة تضامنية وإضرابا تحذيريا، في التاسعة والنصف من صباح الخميس في حرم المركز.

وأعلنت الجمعية، في بيان ، “ان خمس سنوات والإتحاد الوطني لشؤون الإعاقة في لبنان ومؤسسات الأشخاص المعوقين يسعون بشتى الطرق للابتعاد عن الكأس المرة التي قد يلجأون إليها وهي إقفال مؤسساتهم الراعية للأشخاص من ذوي الإعاقة”.

واشار البيان الى ان “مساعيٍ متعددة ولقاءات كثيرة مع قادة الوطن وأركان الدولة للتفاهم على تأمين حقوق هذه المؤسسات التي تؤدي الدور الإجتماعي الذي كان من اللازم والضرورة أن تقوم به الدولة اللبنانية، وبالتالي فإننا نحمل عن الدولة عبئا كبيرا للإهتمام بهذه الشريحة الطيبة من أهلنا، ولكن في المقابل لم نحصد منها سوى التسويف بحقوقنا وحاجاتنا وهذا التسويف وعدم دفع مستحقات الجمعيات المتوجبة منذ العام 2018، سيؤدي إلى:

أولا: وضع المؤسسات أمام مشكلة تعاظم العجز المالي الذي ترزح تحته وعدم قدرتها على تسيير أمورها.

ثانيا: إضطرار بعض المؤسسات إلى تخفيض الخدمات التي تقدمها للأشخاص ذوي الإعاقة وهذا أمر خطير يصيب الجمعيات بالألم ويسبب ضررا بتطور تأهيل هؤلاء الأشخاص.

ثالثا: إضطرار الجمعيات إلى الإستغناء عن الأخصائيين والمعالجين.

رابعا: هناك مؤسسات قد أقفلت أبوابها وأخرى بدأت بتخفيف خدماتها المتخصصة والعلاجية والتأهيلية، ما سيؤثر حتما على تطور الأبناء، وثالثة اصبحت تعطي نصف الرواتب لعامليها، أو تؤجل الدفع وتعدهم بأنه حين القبض من الدولة سوف يتم صرف مستحقاتهم مما يؤثر على أوضاع العاملين ورواتبهم وبالتالي ينعكس سلبا على أدائهم والعيش في إضطراب دائم”.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى