أخبار عاجلة
كرة التشكيل في ملعب الثنائي الشيعي -
عون ترك المجال أمام الاتصالات -
أكثر من رسالة في مبادرة الحريري.. ما هي؟ -
المبادرة الفرنسية عُلّقت -
تفجير عين قانا قطع الشك باليقين -

باسيل: يمكنكم الاتكال على “التيار” الذي يتصدى لمشاريع التقسيم

باسيل: يمكنكم الاتكال على “التيار” الذي يتصدى لمشاريع التقسيم
باسيل: يمكنكم الاتكال على “التيار” الذي يتصدى لمشاريع التقسيم

أكد رئيس “التيار الوطني الحر” الوزير جبران باسيل أن “المسلمين في لبنان هم في صلب “التيار الوطني الحر” تمامًا كإخوتهم المسيحيين، و”التيار” عابر للطوائف والمذاهب والمناطق”، مشددًا على أن “الاتهامات في حق “التيار” باطلة وهو ينمو في كل المناطق والطوائف والمذاهب ولا تمييز بيننا كتياريين على أساس المنطقة والمذهب والطائفة”.

وأضاف، في كلمة خلال إفطار “التيار” السنوي في التبرون: “طالما النظام طائفي لن نخجل من الدفاع عن الحقوق، و”التيار” انطلق من رحم معاناة كل الناس ولما أطلق العماد ميشال عون مسيرته عام 1988 كان أول من لاقاه هو المفتي الشهيد حسن خالد”.

وأشار باسيل إلى أن “التيار” “منبثق من الرحم الجامع للجيش الذي يجمع كل اللبنانيين ويدافع عنهم ولدينا مهمة ورسالة”، معربًا عن سعادته بأن “أعداد المنتسبين المسلمين في “التيار” في ازدياد ملحوظ ومستمر وقد زادت عن الأربعة آلاف منتسب إلى الآن”.

ونفى أن “يقدر أحد أن يزوّر تاريخنا وحقيقتنا”، متمنيًا أن “نصل إلى يوم تصبح فيه كل التيارات والأحزاب متنوعة تمامًا كتنوع المجتمع اللبناني”.

وأوضح أن “لدى طرحنا الزواج المدني أخيرًا في الحكومة فشلنا، لكن هذا الأمر لن يجعلنا نحيد عن هدف الدولة المدنية، وحتى ذلك الحين الدفاع عن حقوق المكونات”.

وأردف قائلًا: “طرحت مسألة طرد منتسبين لعدم الالتزام بالانتخابات والبعض حاول إعطاءها صبغة طائفية فيما الحقيقة أن هناك مجموعة أكبرها في بعلبك – الهرمل لم يلتزموا فصدر قرار عن مجلس التحكيم بالطرد الجماعي وطلبت وفق صلاحياتي الاستئناف على أساس التحقيق الفردي والمجلس الاستئنافي أعاد حتى الاثنين 63 شخصًا”.

وختم: “يمكنكم الاتكال على “التيار” ليكون صلة الوصل بين اللبنانيين وهو الذي يتصدى لمشاريع التقسيم. وإلهم الله من يسعى للتوطين”.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى