الارشيف / نبض لبنان

اعتصام في الديشونية احتجاجًا على مد خطوط التوتر العالي

نفذ تجمع طلاب وأهالي عين نجم عين سعادة بيت مري عيلوت والديشونية، وائتلاف جمعيات المجتمع المدني، اعتصامًا ومسيرة بعد ظهر الثلثاء ضد مد خطوط التوتر العالي في المنطقة، وذلك قرب مستودعات الحشمة في الديشونية.

وانطلقت المسيرة من ساحة كنيسة مار جرجس في اتجاه خط التوتر العالي في البلدة، شارك فيها النائب السابق سليم الصايغ، الذي قال إنه “متضامن مع الأهالي، وإن المشهد يتكلم من دون تعليقات”، وتمنى أن “يرتقي إلى منزلة المواطن”.

وأضاف الصايغ أنه “يرى الكنيسة المتمثلة بالشعب المعتصم في الديشونية، والذي يعبّر عن صرخته ولا ينتظر ردًا من أحد، لأن الكنيسة من دون مؤمنين والوطن من دون مواطنين لا يصلحان لشيء وإلا فسيبقى لبنان ذكرى وعلمًا نأخذه معنا عندما نهاجر”.

وكانت كلمات عفوية للأهالي شددوا فيها على أنهم لن يبيعوا منازلهم، وأن بعضهم عاد للاستقرار في هذه المنطقة السكنية التي تعامل الدولة سكانها مثل سكان المناطق الحرجية.

كما حمل بعض الأهالي معه ماكينات لقياس الحقل المغناطيسي التي أظهرت معدل عشرين ميكروتيسلا، وكانت تصريحات الأهالي مجتمعين تصب لمصلحة صحة أولادهم وقد أثبتت آراء الخبراء أنه وفي حال إمداد التوتر العالي فنسبة خطر الإصابة باللوكيميا ستكون مرتفعة جدًا.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى