الارشيف / نبض فني

يسرا اللوزي: هذا ما يزعجني بمواقع التواصل

كشفت الفنانة المصرية يسرا اللوزي عن عدد من الأمور الفنية والشخصية الخاصة بها، في مقابلة أجرتها مع برنامج "تفاعلكم" الذي يعرض عبر شاشة "العربية".

وأكدت اللوزي أنها توقفت عن دراسة القانون الدولي، الذي أصابها بالاكتئاب، كما وصفت العمل مع يوسف شاهين في أول أفلامها بالممتع، حيث لم تكن تملك الخبرة وقتها وكانت تستمتع بالتجربة.

وفيما يخص تعبير الفنان عن آرائه السياسية، أكدت الفنانة المصرية أنها كانت تشجع هذا الأمر، إلا أن الانتقادات التي يتعرض لها الفنان عبر السوشيال ميديا بسبب وبدون سبب جعلتها تفضل الصمت.

واعتبرت أن جمالها ساعدها في أول أفلامها، خاصة أنهم كانوا يبحثون عن فنانة تشبه يسرا، أما ما يخص ابنتها ومرضها فقد أكدت أنها كانت تشعر بالغضب والاكتئاب من الأمر في البداية، ولكنها قرأت عن الأمر وصارت تتعامل معه بشكل مختلف، خاصة أن طفلتها ولدت وهي لا تسمع واكتشفت يسرا اللوزي الأمر بعد مرور عام و3 أشهر.

والدة يسرا اللوزي سورية، ووالدها شجعها على لعب كرة القدم منذ الصغر حتى أصبحت تجيدها أفضل من الذكور، كما أنها تجيد العزف على البيانو وكانت ترقص الباليه منذ الصغر قبل أن تتوقف.

وأشارت يسرا إلى أن ما يزعجها عبر وسائل التواصل هو "قلة الأدب" والتعليقات التي تحمل سبا للإنسان دون سبب، مشيرة إلى كونها تتعمد وضع صورتها دون ماكياج عبر شبكات التواصل.

وحول ما قيل بشأن تخفيض أجرها للنصف هذا العام، أكدت يسرا اللوزي أن الجميع خفض أجره هذا العام لظروف إنتاجية، وحصل البعض على الثلث والبعض الآخر على النصف، وبالتالي حصلت هي على نصف أجرها.

أما ما يُقال عن "إبعادها لزوجها عن وسائل الإعلام"، فقد اعتبرت أن هذا الأمر يغضبها، لأن زوجها شخص بالغ ولا تتمكن هي من إبعاده وإنما هو من يرفض الأضواء.

وفي النهاية أعربت يسرا عن ندمها على دورها في فيلم "قبلات مسروقة" وكذلك "شنطة حمزة".

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى