الارشيف / نبض إقتصادي

لا تفرحوا كثيراً بالموازنة.. توقعات 'ستاندرد أند بورز' لا تبشر بالخير!

كتبت صحيفة "الأخبار": "على الرغم من الأجواء الإيجابية التي تحاول السلطة تعميمها، إلّا أن الضغط الدولي مستمرّ، عبر التشكيك في الإصلاحات التي تضمنتها الموازنة. وبدا لافتاً أمس في ذات السياق، الموقف الذي أعلنته سريعاً وكالة التصنيف "ستاندرد أند بورز"، أن "خطة الموازنة في لبنان لخفض العجز لا تكفي لاستعادة الثقة". وقالت الوكالة إن إعلان خفض العجز إلى 7.6 بالمئة من الناتج المحلي، بعدما تجاوزت عتبة الـ11 في المئة العام الماضي، "قد لا يكون كافياً في حد ذاته لتحسين ثقة المودعين والمستثمرين غير المقيمين، التي تراجعت في الأشهر الأخيرة". وأضافت، بحسب وكالة "رويترز"، أن "عدم تحقيق الهدف الجديد أمر وارد، ولا سيما أن أي إجراءات لخفض التكاليف ستطبق فقط في النصف الثاني من العام". وقالت المحللة المسؤولة عن لبنان في "ستاندرد أند بورز": "تشير تقديراتنا إلى عجز مالي في 2019 عند حوالى عشرة بالمئة... في غياب تعزيز جوهري للإيرادات وإجراءات خفض النفقات، نتوقع أن تواصل نسبة الدين العام للبنان الارتفاع لتتجاوز 160 بالمئة من الناتج المحلي الإجمالي بحلول 2022 من 143 بالمئة في 2018".

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى